ميكانيكي يطيح بشبكة دولية للمخدرات بالناظور.

gg

عبد الحكيم اسباعي

العصابة استخدمت زوارق سريعة لتهريب الممنوعات من قرى ساحلية بالناظور

استنفرت فرقة الشرطة القضائية بالناظور، أخيرا، عناصرها للكشف عن خيوط شبكة دولية هربت أطنانا من المخدرات من القرى الساحلية المعروفة بالمنطقة.
ووفق معلومات «الصباح» انتقلت فرقة أمنية لإجراء تحريات بقرى ساحلية بحثا عن زوارق ومعدات لوجستيكية تستخدمها الشبكة، على اعتبار أن البحث الجاري في الملف كشف عودة عمليات تهريب الحشيش إلى الجنوب الإسباني.
وسارعت الشرطة القضائية إلى التحقق من معلومات وردت عليها حول تحركات مشبوهة في محيط أحد المنازل ببلدة بني أنصار المحاذية لمليلية، وفرضت حراسة لصيقة قبل أن تكتشف عناصر الأمن مخزنا سريا للمخدرات والوسائل اللوجستيكية الموضوعة تحت تصرف أفراد الشبكة.
وأفادت مصادر «الصباح» أن عناصر الضابطة القضائية حجزت في إطار هذه العملية أزيد من 100 كيلوغرام من مخدر الشيرا ومحركين للمراكب المطاطية، وبينت الأبحاث الأولية أن الشبكة الجديدة تنشط على الأرجح بين مليلية والناظور، واستخدمت زوارق سريعة في تهريب أطنان من المخدرات انطلاقا من قرى ساحلية، كـ»تشارانا» و»بويافار» وغيرهما.
والمثير في الملف، يضيف مصدر «الصباح»، أن أحد الموقوفين كشف أثناء التحقيق معه أنه ينشط إلى جانب عدد من المتورطين الآخرين في إطار مافيا مختصة في التهريب الدولي للمخدرات ويعمل ميكانيكيا لإصلاح محركات القوارب فائقة السرعة من نوع «غوفاست».
وجرى في الوقت نفسه حجز الهاتف المحمول للمتهم، لإجراء أبحاث في شأن المكالمات والأرقام المسجلة به، وصدرت مذكرات بحث في حق بعض باقي المتورطين في الشبكة الإجرامية بناء على المعطيات التي حصل عليها المحققون.
وفي سياق متصل، رجحت مصادر «الصباح» أن تكشف الأبحاث عن الامتداد الجغرافي والدولي للشبكة، سيما أن أفرادها لم يسبق أن وردت أسماؤهم في محاضر الشبكات المفككة من قبل، ومازالت الأبحاث مسترسلة للوصول إلى ارتباطات الشبكة بمبحوث عنهم يقيمون بمليلية.
يذكر، أن أبحاثا تجرى على عدة مستويات لاعتقال المتورطين الرئيسيين في عمليات تهريب المخدرات بالمنطقة، وذلك بالموازاة مع التحقيقات التي أطاحت بعدد من المبحوث عنهم في قضايا مشابهة.
وأدين موقوفون أخيرا بعقوبات مشددة من قبل غرفة الجنايات باستئنافية المدينة، بعدما بينت تحقيقات فرقة الشرطة القضائية صلتهم بشبكة «البحرية الملكية» المفككة قبل سنتين، ونسج بارونات بحسب الأبحاث الأمنية علاقات قوية مع عناصر الجهاز سالف الذكر ونجحوا في تهريب أطنان من المخدرات نحو الجنوب الإسباني

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)