مكناس :حصيلة أمنية مشرفة بمناسبة الذكرى 59 لتأسيس إدارة الأمن الوطني .

77

زايوبريس / محسن الأكرمين

الذكرى 59 لتأسيس إدارة الأمن الوطني أقيم لها حفل بهيج بالمناسبة بالدائرة الأمنية „بتواركة “ في مكناس ، صباح يوم 16 ماي 2015 . افتتح السيد الوالي محمد قادري والي جهة مكناس تافيلالت وعامل عمالة مكناس الحدث الأسعد  لولاية أمن مكناس، مرفوقا بشخصيات أمنية (السيد المدير الجهوي لمديرية المحافظة على التراب الوطني ) وقضائية ( السيد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمكناس والسيد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمكناس ) وعسكرية (السيد الكولونيل ماجور قائد الحامية العسكرية بمكناس ) وبعض ممثلي مكناس ببرلمان المملكة ،وبالمجالس الجهوية والمحلية. وثلة من ممثلي السلطات القضائية والأجهزة الأمنية والمصالح الخارجية…

وفي مستهل هذا الحفل استعرض والي الجهة السيد محمد قادري تشكيلة من حراس الأمن الوطني، تلتها مراسيم تحية العلم الوطني . وفي معرض مداخلة والي أمن مكناس أمام حضور حفل الذكرى 59 أكد سيادته على أن :“ أمان المواطنين وسلامة ممتلكا تهم من الأولويات التي ما فتئ مولانا المنصور بالله صاحب الجلالة محمد السادس دام له العز والتأييد والتمكين، يحيط أسرة الأمن الوطني بموصول عطفه وسابغ رعايته حتى تتمكن هذه المؤسسة الوطنية من مواجهة التحديات الجسيمة التي تواجهها وأداء رسالتها النبيلة المتمثلة في حفظ الأمن والنظام العامين، وحفظ أمن المواطنين وسلامة أرواحهم وممتلكاتهم …“

وما احتفال أسرة الأمن الوطني بهذه الذكرى الخالدة بكل اعتزاز، إلا تجديد للوفاء والبيعة والعهد للسدة العالية بالله على الطاعة والانضباط والدفاع بالغالي والنفيس عن ثوابت الوطن ومقدسات المملكة، والتفاني في خدمة أمن المواطنين بتمثل سيادة القانون ومبادئ حقوق الإنسان …هي كلمات دالة آثر السيد والي الأمن الوقوف عليها بقوة التحدي، خاصة في وقتنا الراهن المطبوع بتحديات ومخاطر متنوعة (الإرهاب /الجريمة المنظمة…) مع الحرص كأولوية على حماية الحريات الفردية والجماعية وضمان المناخ السليم للتمتع بهذه الحريات تنفيذا لتعليمات القيادة الحكيمة للسدة العالية بالله .

ولم يفوت السيد والي أمن مكناس الفرصة بتوصيل شكره الموصول للسيد والي الجهة على تشريفه الوازن للإشراف على حفل العائلة الأمنية بمكناس بمناسبة الذكرى 59 للتأسيس .

 وحتى يضع الحاضرين في الصورة الأمنية بمكناس، قدم السيد والي الأمن مجموعة من المعطيات الإحصائية الدالة على الحركية والإستباقية الوقائية القبلية و التي تشكل حجرة الزاوية في مؤشرات العمل الأمني الحديث والموجه بمكناس. إنه “ التنسيق التام مع مختلف المصالح والمرافق لمواجهة كافة التحديات…“ فالبعد الجغرافي للمدار الحضري جعل من خبراء ولاية الأمن بمكناس إلى بناء بنك معلومات متحرك حول “ توزيع النشاط الإجرامي والمعطيات الإحصائية التحليلية …“.

تحقيق مجموعة من النجاحات المشهود بها على أرض الواقع  في التصدي بحزم ومواجهة الأنشطة الإجرامية التي عرفتها مكناس خلال السنة الماضية ،كانت الطفرة النوعية التي استعرض فيها السيد والي الأمن مجموعة من الإحصائيات التي تغطي الفترة الممتدة من 16ماي 2014الى 13 ماي 2015 ،والتي يمكن اعتبارها حصيلة عمل دؤوب ومستديم بمقاربة الالتصاق بحفظ أمن المواطنين وممتلكاتهم وحرياتهم. ومن مجموعة من المعطيات الأمنية الدقيقة نورد ما يلي:

  • ·        عدد الأشخاص الموقوفون من أجل ارتكاب جنح وجنايات مختلفة :65299 شخصا.
  • ·        عدد الأشخاص موضوع التنقيط الالكتروني :142868 شخصا .
  • ·        عدد الأشخاص المبحوث عنهم غير الموقوفين 4830 شخصا .

أما في ميدان الوقاية من حوادث السير وتنظيم السير والجولان وزجر المخالفات المرورية فقد تم تسجيل الحصيلة التالية :

  • ·        عدد مخالفات السير :21132 حالة .
  • ·        عدد المركبات التي وضعت بالمستودع البلدي :7028 مركبة .
  • ·        المبلغ الإجمالي للغرامات المستخلصة من قبل أعوان المرور المحلفين :4008550,00 درهم.
  • ·        المبلغ الإجمالي للغرامات المؤداة بالمحكمة أو دور الضرائب :3850500,00درهم.
  • ·        المبلغ الإجمالي 7859050,00درهم .

وبالنسبة لمصالح الشرطة القضائية ،فقد تنوعت الحصيلة السنوية من فاتح ماي 2014 إلى غاية متم شهر أبريل 2015 ،بين الجرائم الماسة بالأشخاص، والجرائم الماسة بالعائلة، والجرائم الماسة بالأخلاق،والجرائم الماسة بالأموال، والجرائم الماسة بالسلطة، والجرائم الماسة بالنظام العام ،وجرائم المخدرات وأخرى لم يتم تصنيفها.حيث أن :

  • ·        مجموع القضايا المسجلة  30560 قضية .
  • ·        فيما القضايا المنجزة 26144 .
  • ·        أما الأشخاص المحالون على العدالة 27368، بنسبة الانجاز 85.54% .

فيما تنوعت كميات المخدرات المحجوزة ، وتم عرض 6110 شخص (بين مروج ومستهلك) على العدالة في 5018 قضية. وهو ما يبين الحركية الاستباقية لرجال الأمن الوطني بمكناس لتجفيف منابع ترويج المخدرات واستهلاكها بشكل متواز مع عمليات التوعية والإرشاد التربوي.. ووقاية الشباب من مظاهر الجنوح والانحراف .حيث تعمل ولاية الأمن بمكناس مباشرة أو بشراكة مع نيابة التعليم بحملات مستندة إلى توثيق روابط الشرطة مع المجتمع بالتواصل والانفتاح . ومن بين الإحصائيات المقدمة :

انجاز 186 زيارة لخلايا الأمن التربوية إلى المؤسسات العمومية، واستفاد منها 46000 تلميذا وتلميذة، فيما لازال العمل متواصلا ، و بتحصين التلاميذ خارج المؤسسات التعليمية بدوريات شرطة القرب والأولويات.

ولم يغفل السيد والي أمن مكناس عمل شرطة السياحة في ظل توجه والي جهة مكناس تافيلالت إلى اعتبار السياحة بمكناس رافدا أساسيا من روافد تنمية „مكناس الكبير“ حيث تم إيلاء العناية لتأمين الزيارات السياحية بمكناس،وليالي المبيت في مختلف فنادق المدينة حيث تشير النتائج الإحصائية المقيدة في السجلات:

  • ·        عدد السياح: 154000سائحا.
  • ·        عدد ليلي المبيت: 82520 ليلة.


فيما يهم محور العمل الإداري المباشر مع ساكنة مكناس ،وخاصة بمصلحة التوثيق والبطاقة التعريفية فقد تم إنجاز:

  • ·        141369 بطاقة تعريفية، منها 21171 بطاقة الكترونية لأول مرة.
  • ·        و 18766 حالة تجديد.
  • ·        ثم 46710 حالة استبدال.

وغطت نسبة 39% من هذا العمل التوثيقي في الخدمات التعريفية العالم القروي .

وقد خلف وقع إطلاق الاسم السامي الملكي على مؤسسة الأعمال الاجتماعية الخاصة بموظفي رجال الأمن الوطني، – يقول والي الأمن – مدى حرص „مولانا المنصور بالله على إحاطة أسرة الأمن الوطني بموصول عطفه ورعايته…“ وفضلا عن الخدمات المقدمة لفائدة منخرطيها، فولاية الأمن بمكناس تعمل على إرساء خطة لتدعيم هذه الخدمات  المقدمة للمؤسسة عبر تفعيل شراكات واتفاقيات توجد في طور التحيين والتوقيع مع مختلف القطاعات المعنية والشريكة بخدمات الدعم الاجتماعي .

هذا، مع الارتكان إلى إرساء الخدمات الاجتماعية „الطبية“ خاصة من خلال عملية تدعيم المصلحة الولائية للصحة، حيث قدمت خدمات جليلة في الطب العام والطب النفسي وطب الأسنان وبالأرقام:

  • ·        891 فحصا بالنسبة للطب العام .
  • ·        3251 بالنسبة لطب الأسنان.

وبعد تقديم آيات الطاعة للسدة العالية بالله، التمس السيد والي الأمن أصالة عن نفسه ونيابة عن أطر وموظفي وأعوان ولاية أمن مكناس من السيد والي الجهة “ أن تتفضلوا بالنيابة عنا في رفع آيات الولاء والإخلاص لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده …“.

وفي نهاية الحفل تم توشيح صدور مجموعة من الموظفين المنعم عليهم من العائلة الأمنية بأوسمة ملكية بمناسبة عيد العرش المجيد لسنة 2014، وتفضل والي الجهة السيد محمد قادري على توشيح صدور ممن استفادوا من الأوسمة الملكية السامية.

عيد الأمن الوطني ارتأت ولاية أمن مكناس أن تقدم فيه الحصيلة السنوية بمتم الشفافية والمسؤولية. حصيلة أكدت مدى سمو العمل الأمني لضمان الأمن والأمان. حصيلة نقلت مدينة مكناس من انتظارية الحدث إلى الاستيباقية الأمنية بخطة إستراتيجية تغطي جميع محاور المدينة، وتجعل من الخدمة الأمنية للمواطنين الغاية الفضلى .

متابعة محسن الأكرمين : mohsineelak@gmail.com

 7775 44

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)