النقابات تحتج على بنكيران في وجدة +فيديو

1

عبد المجيد أمياي

خاضت النقابات الثلاثة “الاتحاد المغربي للشغل، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفدرالية الديمقراطية للشغل”، مسيرة احتجاجية، صباح اليوم الأحد، جابت أهم شوارع مدينة وجدة وبالخصوص شوارع محمد الخامس، وعبد الرحمان حجيرة، والدارالبيضاء، رفعت خلالها شعارات ضد حكومة بنكيران، وسياسته التي ينهجها مع المركزيات النقابية.

ولم تقتصر المسيرة على رفع شعارات نقابية عمالية واجتماعية فقط، وإنما رفعت شعارات تطالب بالإطلاق الفوري للمعتقلين السياسيين، وشعارات ضد استشراء الفساد، كما شاركت إلى جانب النقابات فئة المعطلين الذين طالبوا بدورهم بحقهم في الشغل.
وكان لافتا للانتباه الطريقة التي احتجت بها فئة موظفي الجماعات الترابية غير المدمجين في السلم العاشر، إذ ارتدى بعضهم زي سجناء “غوانتنامو” الشهير، تعبيرا منهم عن معاناتهم، حيث إن أغلبهم مرتب في الوقت الراهن في السلمين السادس والثامن.

وكانت النقابات الثلاث قد دعت على المستوى المركزي إلى مسيرات في الأقاليم والمدن المغربية، اليوم الأحد، استكمالا لبرنامج سطرته للاحتجاج على الحكومة المغربية، هذا البرنامج أكدت النقابات المعنية بأنه “سيبقى مفتوحا على كل الأشكال والصيغ النضالية إلى حدود الدخول الاجتماعي المقبل لاتخاذ المبادرات النضالية المناسبة”، ودعت هذه النقابات الحكومة المغربية من جهة أخرى إلى “فتح مفاوضات عاجلة، حقيقية ومسؤولة للتعاطي بايجابية مع مطلب الطبقة العاملة المغربية، وتحملها مسؤوليتها الكاملة عن الاحتقان الذي يهدد السلك الاجتماعي في بلادنا”.
وفي هذا السياق، أكد اليوسفي عبد الرزاق أحد المسؤولين النقابين بالاتحاد المغربي للشغل بالشرق، أن هذه الخطوة تعتبر “نقطة نظام” استعدادا لدخول موسم “اجتماعي ساخن”، قبل أن يضيف في تصريح لـ”اليوم24″، أن هذه الحكومة “بعد فضيحة الكراطة والشكلاطة تأتي فضيحة جينيفير، بينما لم تقدم أي شي للشغيلة المغربية، ولم تعالج الملفات الاجتماعية التي عليها إلحاح”، بل أكثر من هذا “حطمت رقما قياسيا في الزيادة في الأسعار، وضربت الخدمات الاجتماعية كالتعليم والصحة”، يضيف المتحدث نفسه.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)