مدرب أطفال غرقى واد الشراط يغمى عليه وتضامن واسع معه أثناء محاكمته.

01

زايوبريس:متابعة 

تضامن واسع ذلك الذي شهده مدرب الاطفال الغرقى في واد الشراط على مواقع التواصل الاجتماعي وبمدينة بنسليمان، رغم أن  ابتدائية تمارة، رفضت يوم امس، منح السراح المؤقت لمدرب الذي أغمي عليه خلال مروره امام القضاة، مصطفى العمراني، رئيس جمعية النور للفنون الدفاعية، والذي تتابعه النيابة العامة، في حالة اعتقال، بتهمة “القتل الخطأ الناتج عن الإهمال وعدم مراعاة النظم والقوانين”، بسبب الحادثة التي وقعت الأحد الماضي وراح ضحيته 11 شخصا، أغلبهم أطفال.

جلسة يوم الخميس لم تستغرق وقتا طويلا، إذ قررت المحكمة التأخيرها إلى الخميس 18 يونيو المقبل، معللة قرارها بطلب حضور عائلات الضحايا، للاستماع إليهم، بعد تقديمهم تنازلات عن متابعة المدرب الذي يعتبرونه مثل والد لجميع الأطفال المنخرطين في نادي التايكواندو.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)