أبو حفص يستنكر الاعتداء على المثلي الجنسي بفاس وينتقد استفزاز المجتمع في عقائده

014

في خرجة فايسبوكية له على حسابه الشخصي بالموقع الأزرق استنكر محمد عبد الوهاب رفيقي الملقب بأبي حفص الاعتداء الشنيع الذي تعرض له المثلي جنسيا بمدينة فاس الذي تعاون عليه مجموعة من الشباب وأشبوعه ضربا ورفسا، ومنتقدا في السياق ذاته استفزاز المجتمع في عقائده في إشارة إلى جرأة الشاب على الخروج امام الملإ في هيأة أنثى

وقال أبو حفص معلقا على الحادث :“ الاعتداء بالضرب على أي كان مدان ومرفوض، وليس من حق أي أحد تبريره أو شرعنته، كما أن استفزاز المجتمع في عقائده وشعائره أيضا مرفوض وغير مقبول.“

وعرج أبو حفص على شرح مفهوم الحرية ومحدوديتها وتوافق المجتمع بكل فئاته على تأسيس طبيعتها وتحديد سقفها بالقول :“في المجتمع لا توجد حرية فردية مطلقة في أي دولة من دول العالم، ولكن سقف هذه الحرية لا تفرضه طائفة على أخرى، بل يتوافق حوله المجتمع بكل فئاته حتى لا يستفز أي طرف الطرف الآخر، لهذا لا بد من فتح حوار مع كل التيارات المكونة للمجتمع منعا لهذه التوترات والتقاطب الذي ليس من مصلحة الوطن.“ 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)