مواطن من تاوريرت يعتصم رفقة طفليه ببلدية تاوريرت بعد أن عرض كليته للبيع

cc

عبد المجيد أمياي:

قال رشيد زويعة، وهو مواطن ينحدر من مدينة تاوريرت، ويعمل حرفي في مجال طلاء السيارات أنه يخوض اعتصاما مفتوحا بمقر بلدية تاوريرت منذ عدة أسابيع احتجاجا على ما قال عنه “حيف” تعرض له، وتسبب في فقدانه لمصدر قوته.

رشيد الذي يخوض الاعتصام رفقة إبنيه، كشف في إتصال هاتفي بـ”اليوم24″ أنه سبق وعرض كليته للبيع للتعبير عن احتجاجه على الوضع الذي يعيشه لكن دون جدوى، مؤكدا أنه في حالة عدم ايجاد حل للأزمة سيلجأ إلى العاصمة الرباط أين سيتخلى عن وثائقه الرسمية قبل مغادرة التراب الوطني “سأحتفظ بعقد زواجي والدبلوم الذي اتوفر عليه وسأغادر إلى الجزائر” يضيف رشيد.

ووفق نفس المتحدث فان معاناته بدأ في أواخر يناير الماضي عندما أقدمت المصالح المختصة على إغلاق ورشته التي يعمل فيها بحي التقدم، بسبب الروائح التي تنبعث منها والتي كانت محط شكاية أحد الأشخاص القاطنين بجوار الورشة، بعد ذلك يؤكد رشيد أنه انتقل إلى الحي الصناعي حيث إكترى هناك محل لاستئناف نشاطه إلا أنه تفاجأ بعد ذلك بتردد عدة أشخاص على المحل الجديد ويدعي كل واحد منهم ملكيته له، ما أدى في النهاية الى إغلاقه هو الاخر “معدات عملي لم أتمكن من استرجاعها من المحل الجديد ولا يمكن لي الاستمرار على هذا الوضع وسأقوم بخطوات اخرى بعد العيد” يضيف المتحدث نفسه

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)