هل بدأت الحرب الكيدية بين مكونات الأحزاب السياسية بزايو؟

v

زايوبريس / ع.ش

مع اقتراب موعد الاستحقاقات الانتخابية، تشهد الساحة السياسية بمدينة زايو صراعا محموما بين الأحزاب، وإن كان غير معلنا لحد الآن. لأن هناك من يفضل عدم استخراج ( أسلحته) إلى حين بدء المعركة الانتخابية ، وهناك من بعث برسائل لخصومه كعينة ليؤكد لمنافسيه بأنه يحتفظ في جعبته بمفاجئات وملفات وأرشيف .
يرى بعض السياسيين أن هذا الصراع أيّا كان نوعه فهو أمر طبيعى ويحدث في أغلب دول العالم، وذهب البعض إلى أن هناك مصالح تدفع بعض الأحزاب لخوض غمار تلك الحروب المعلنة نتيجة الاختلاف في التوجه والفكر والرؤى السياسية. غير أن هناك شبه اجماع أن الانتخابات المحلية والجهوية ستمر في أجواء ساخنة لن تقل عن درجة حرارة الصيف.وفي نفس الوقت يتوقع بعض المحللين أن الحرب الكلامية والخطابية سيرتفع منسوبها إلى درجة المواجهة والمحاكمة العلنية للأشخاص المرشحين في محاولة لإضعاف الخصم أمام جمهوره.
وأملنا ونحن نتطلع للأفق ولمستقبل المدينة أن تمر الحملة الانتخابية في اجواء ديمقراطية تسودها المصلحة العليا للبلاد، بغض النظر عن الشخص أو الحزب الذي سيفوز

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)