إلغاء الدورة الاستثنائية لمجلس جهة مكناس تافيلات.

x

زايوبريس /  محسن الأكرمين 

بيًنة عدم اكتمال النصاب القانوني لعقد دورة استثنائية لمجلس جهة مكناس تافيلالت يوم الاثنين 27 يوليو 2015 ، تم حصره بعد أن تم تعداد الحضور ( 22 عضوا ) . إنه المسمار الأخير لنعش مجلس جهة مكناس تافيلالت الذي تم دقه بإلغاء ورفع الدورة .

تشابكت الأحداث بالتراكم الكمي والزمني فمن  التحول – (الترتحال ) – السياسي لرئيس مجلس الجهة السيد سعيد شباعتو . إلى الرسالة العريضة القوية التي تقدمت بها أحزاب الاتحاد الاشتراكي والاستقلال والأصالة والمعاصرة ، رسالة تم رفعها إلى والي الجهة السيد محمد قادري تطالب فيها الأحزاب المذكورة بفتح تحقيق افتحاصي حول الدعم الموجه لكل الجمعيات والتعاونيات خلال السنوات الأخيرة .

حدود التراكمات فيضان كأسها راجع بالأساس إلى نقطة تم إدراجها بالإقحام في جدول أعمال الجلسة الاستثنائية تتمثل في مبلغ (100 مليون سنتيم )لأحد الجمعيات المحدثة بمظلة حزب الحمامة وهي العلامة السياسية التي انضم إليها السيد الرئيس سعيد شباعتو ، فضلا أن المرحلة السياسية دخلت محطة السرعة النهائية للاستحقاقات الانتخابية الجماعية والجهوية القادمة ، والدولة تعهدت بمحاربة أية خشونة انتخابية سابقة لأوانها .

الأجواء التحضيرية لعقد الدورة الاستثنائية لمجلس جهة مكناس تافيلالت  تبدو خافتة وباردة من كل إثارة، وتوحي بأن أمرا ما غير سوي فيها. أما في الباب الرئيسي لمركز الجهة تلحظ فيه مقدمين “ عيساوة “ حاضرين بقوة ، والسبب ما سرب من أخبار قبر الدعم المادي قبل انعقاد الدورة الاستثنائية .

 أعلن افتتاح الجلسة من طرف السيد سعيد شباعتو وبحضور والي الجهة السيد محمد قادري ، القاعة شبه فارغة من الأعضاء إلا من حضر ووطن توقيعه بمحضر الحضور ، علامات الاستفهام بادية على كل الحضور ، والختم لا يبتعد إخراجه عن مرحلة البدء.

تناول الكلمة السيد سعيد شباعتو موجها خطابه إلى كاتب المجلس المنزوي في أقصى شمال المنصة مطالبا إياه إطلاع الحضور عن قانونية انعقاد الدورة الاستثنائية من حيث النصاب القانوني ، انه الأمر الذي لخصه كاتب المجلس في تأكيده عدم اكتماله .

هنا رفع السيد سعيد شباعتو الجلسة لكنه استدرك الأمر وأكد عن استعداده لعقدة ندوة صحفية للمكاشفة والتحدي …وان مهرجان „عيساوة  “ ما هو إلا مكسب لمدينة مكناس والحفاظ عليه هو نية أولويات مسعاه بالدعم …؟

والي جهة مكناس تافيلالت انتصب واقفا في حين كان السيد سعيد شباعتو يبحث عن فسحة زمانية ومتسع لترميز ردوده المشفرة إلى كل من عارضه بقوة وأطاح بآخر جلسة لمجلس جهة مكناس تافيلالت .

“ مالو طاح ،راه من الخيمة خرج أعوج“ هو المثال الذي ينجر على الجلسة الاستثنائية لمجلس جهة مكناس تافيلالت ، ألغيت الجلسة ورفع مقدمين “ عيساوة “ حناجرهم بالمديح ،وأصبح أمر دعم مهرجان “ عيساوة “ معلقا إلى حين . فيما المسمار الأخير تم دقه بالشتات والاختلاف بين مكونات مجلس جهة مكناس تافيلالت .

متابعة محسن الأكرمين / مكناس : mohsineelak@gmail.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)